دوافع التدخل الروسي في الأزمة السورية

م.د.الناصر دريد سعيد , م.م لقمان حكيم رحيم

الملخص

جاء التدخل الروسي في قضية سوريا بصفحته العسكرية بمثابة الصدمة للكثير من المحللين والباحثين، وإذا كان الباحثون قد رصدوا المشاكسة الروسية للغرب في القضية السورية منذ اندلاع اعمال الثورة فيها باعتبارها نوعاً من العرقلة التي أصبحت من سمات السياسة الخارجية الروسية زمن الرئيس بوتين تجاه الغرب ، فإن أحداً لم يكن يتخيل ان يبلغ التورط الروسي الى حد المشاركة الفعلية في القتال لمنع سقوط نظام بشار الاسد ، رغم ان إشارات موسكو السابقة وطريقة إتخاذ القرارمن إدارة بوتين كان ينبغي ان تعطي جرس إنذار كاف لكل الأطراف حول استعداد هذه الإدارة الى التورط الى أقصى المديات بناءً على رؤية شخص واحد فقط يجلس عل قمة عرش الكرملين منذ حوالي العقد!!

------------------------------

Download PDF file

10.21928/juhd.20161225.03 http://dx.doi.org/10.21928/juhd.20161225.03