الجماعات الشيعية المسلحة في الشرق الاوسط و تأثيرها على النظم السياسية العراق نموذجاً


 م.م.طارق كاكەره‌ش محی الدین

م.م.کاردو کریم رشید

كلية القانون والسياسة / جامعة ا التنمية البشرية


 

المقدمة

معظم الآراء السياسة تقول أن السبب الرئيس لظهور المليشيات في العراق ،هو نظام الحكم فيه، الذي أعتمدعلى الطائفية في بناء مؤسسات الدولة، والتكتل السياسي، وإستيراد الأعراق المختلفة ودمجها بالشعب، وتلاحظ مثل هذه السياسة تاريخياً في نظام الحكم الإسلامي ،اذ أستقدم الأعراق المختلفة للحكم كالأتراك، وكذلك مجيء المماليك في حكم الدولة العباسية في العصر الثاني والثالث، وأصبحت الميليشيات سمة من سمات الدولة العراقية الحديثة سواء خلال عقود الهيمنة البريطانية، أوخلال الحكم الملكي، أو عبر عقود الإستقلال الوطني وإعلان الحكم  الجمهوري بعد ثورة 14 تموز 1958، وإلى يومنا هذا في ظل الإحتلال الأمريكي .

ان الخلفية التاريخية لأنشاء الدولة العراقية تعود الى نهاية الحرب العالمية الاولى حيث قام البريطانيون بإنشاء إدارة استعمارية في العراق على نمط الإدارة في الهند، ووعد بتنظيم الإدارة لكن على شكل يؤمن مقتضيات الدولة الإستعمارية، وتحقيق السلم للأهلي، والسلام لجميع المواطنين، وتوفير نوعا من الرخاء الاقتصادي، وكذلك تنشيط النشاط التجاري مع أوروبا، ولكن بعد إندلاع ثورة العشرين، والوقوف بوجه الإحتلال من قِبل الثوار، أتجهت الحكومة البريطانية بوضع العراق تحت الإنتداب البريطاني بموجب قرار من مجلس الحلفاء، ومن ثم، وبفترة قصيرة أدركت الحكومة بأن الحكم المباشر في العراق لم تجدي نفعاً، لا سيما بعد تعرضها إلى خسائر مادية وبشرية، لذلك أتجهت أنظاره إلى تشكيل أول حكومة عراقية في 27\تشرين الاول \ 1920 والتي ضمت ثمانية وزارات، من ضمنها وزارة الدفاع التي تم تشكيلها في 6 كانون الثاني من العام نفسه، وحينذاك شُكلت الوزارة تقريباً من جميع فئات الشعب بطوائفه وأديانه وأعراقه المختلفة " علماً بأن هناك كتابات أخرى تقول بأن أول لواء قد شكل كان من السنة عرباً وكرداً ومن بعض المنحدرين من الأصول التركية، رغم أن اللواء حمل أسم ـ موسى الكاظم ـ لربما كان من أجل ذر الرماد في العيون" ، وعملت هذه الوزارة بادئ ذي بدء بشكل مؤسساتي لفترة قصيرة، لبضعة عقود، وبعدها تحولت إلى سيطرة طائفة واحدة على مقاليد السلطة في المؤسسة، لاسيما بعد سيطرة الضباط القوميون العرب على مفاصل المؤسسة العسكرية " جماعة صلاح الدين الصباغ " حيث يذكر محمود الدرة، وهو ضابط عسكري محسوب على الجناح القومي العربي في كتابه ـ الحرب العراقية البريطانية ـ ثورة مايس عام 1941 ــ : بأن الضباط القوميون العرب في الجيش العراقي لم يسمحوا بتولي غير العرب أي مفصل مهم من مفاصل المؤسسة العسكرية، و وزعوا تلك المهام على العرب الذين تجري في عروقهم الدماء العربية النقية ـ طبعاً حسب إعتقادهم " وبالرغم من ذلك جندت جميع طوائف الشعب في المؤسسة العسكرية العراقية لحين إحتلال الجيش الامريكي للعراق عام 2003 ، وحل الجيش العراقي من قبل الحاكم المدني بول بريمر، ومن ثم تم إعادة هيكلية الجيش مرة أخرى بعد إقصاء بعض كبار العسكريين من النظام السابق، وتزامناً مع إعادة بناء الجيش تشكلت بعض الميليشيات الشيعية مثل ميليشيا بدر التي كانت أساساً قوة عسكرية تابعة للمجلس الأعلى الإسلامي، أبان نضالها ضمن صفوف المعارضة العراقية ضد نظام حكم صدام حسين، وعصائب أهل الحق، وسرايا السلام .....والخ.


Download PDF File

DOI : 10.21928/juhd.20170610.31


 

المصادر

  1. نفين عبد المنعم مسعد، صنع القرار في ايران والعلاقات العربية-الايرانية، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، 2001
  2. - د.محمد المجذوب ود.طارق المجذوب، القانون الدولي الانساني، منشورات الحلبي الحقوقية، بيروت، 2009.
  3. ال.بي.اليونستون، الثورة الايرانية-انتصار ام ماساة من كتاب الامن في الخليج الفارسي، ترجمة مركز البحوث والمعلومات، العدد12، 1984.
  4. اية الله الخميني، الحكومة الاسلامية، دار الطليعة، بيروت، 1979.
  5. د.عرفان عبد الحميد، نظرية ولاية الفقيه، دار عمار، عمان،1989.
  6. شمران ألعجلي ، الخريطة السياسية للمعارضة العراقية، دار الحكمة، لندن، 2000 .
  7. عادل علي عبدالله، محركات السياسة الايرانية في منطقة الخليج العربي، دار المدارك للنشر، الامارات، 2010
  8. علي عبد الأمير علاوي ، احتلال العراق ربح الحرب وخسارة السلام، بيروت،2009.

المصادر الانكليزية

  1. Ayoob, M. (1995). ''The Third World Security Predicament: State Making, Regional Conflict and the International System''. Lynne Rienner Publishers.
  2. Davis, D &Pereira, A. (2003). ‘’Irregular Armed Forces and Their Role in Politics and State Formation’’. Cambridge University Press
  1. Alan Collins (2013). "Contemporary Security Studies". Oxford University Press.
  2. Stefan Wolff (2006) "Ethnic Conflict- A Global Perceive". Oxford University Press.
  1. Kim,T. (2009). ''The Sources of Insecurity in the Third World:External or Internal?Waseda Institute for Advanced Study (WIAS).
  2. Brooks, T. D. (2015). "Legitimate Deliberate Democracy in Transition: Failure in the Democratization ofIraq by the United States from 2003-2014", Small Wars Foundation.
  1. Achilles Batalas. (2003) "Send a Thief to Catch a Thief: State-Building and the Employment of Irregular Military Formations in Mid Nineteenth-Century Greece". Chapter of Irregular Armed Forces and Their Role in Politics and State Formation by Diana Davis and Anthony w. Pereira. Cambridge University Press.
  2. Ariel Ahram. (2011). "Proxy Warriors The Rise and Fall of State-Sponsored Militias". Stanford University Press.
  1. Ariel I. Ahram( 2008). ''Devolution from Above: the Origins and Persistence of State-Sponsored Militias''. A Dissertation submitted to the Faculty of the Graduate School of Arts and Sciences of Georgetown University.
  2. Alheis, A. (2011). " The Tribe and Democracy:The Case of Monarchist Iraq (1921-1958)", Arab Center for Research & Policy Studies.
  3. Krause, K. (2003). ''State-making and region-building: the interplay of domestic and regional security in the Middle East''. Journal of Strategic Studies, Volume 26, Issue 3.
  4. Black, J. (1998). ‘’ Military Organization and Military Change in Historical Perspective’’Journal of Military History. Vol. 62 Issue 4, p871.
  5. Krause, K. (1996). ‘’ Insecurity and State Formation in the Global Military Order: The Middle East Case''. Vol. 2, Issue 3.      
  6. Wehrey, F. &Ahram, A. (2014). "The National Guard in Iraq: A Risky Strategy to Combat the Islamic State", the Carnegie Endowment for International Peace. 1-6.
  1. LaiaBalcells , Book Review. Of Ariel Ahram : proxy warrior: The rise and fall of state- sponsored militias, Journal of Democracy and security, 2012
  2. Saeid, G. (2015). "Captive Society: The Basij Militia and Social Control in Iran..Woodrow Wilson Center Press. Columbia University Press.
  3. Hague,R&Harrop, M. (2010). ''Comparative Government and Politics''. Palgrave Macmillan. P: 83-99
  4. Ekman, J. (2009). "Political Participation and Regime Stability: A Framework for Analyzing Hybrid Regimes". International Political Science Review. Vol. 30, No. 1. pp. 7–31.
  5. Morlino, L. (2009). ''Are there hybrid regimes? Or are they just an optical illusion?'' European Political Science Review. Vol.1, Issue 2. pp. 273-296

الجرائد والمجلات

  1. جريدة النهار، هل تسقط بغداد بيد داعش. 28-05-2015http://www.annahar.com/article/240423
  2. خالد صاغية، احتكار الدولة للعنف، مقال منشور في جريدة السفيرن11\3\2006. www.voltairnet.org
  3. أمين بن مسعود "عن 'الدول الهجينة' في العالم العربي". نُشرفي تأريخ 2015/05/26، العدد: 9929، ص(9). http://www.alarab.co.uk/article/Opinion/53177/%D8%B9%D9%86-
  4. موفق الربيعي : نرفض دمج الحشد الشعبي بقوات الحرس الوطني.http://www.iraqnewsagency.com

 

  1. Cockburn, P. (2005) ''Cricket but no chess in Sistani's vision for democratic Iraq''. The Independent.co.uk, News World. 
  2. http://www.independent.co.uk/news/world/cricket-but-no-chess-in-sistanis-vision-for-democratic-iraq-1529714.html
  3. Evans, G. (2003) ''Only self-rule will bring stability to Iraq''. The Crisis Group. 26 august. OP-ED Middle East & North Africa 
  4. https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian peninsula/iraq/only-self-rule-will-bring-stability-iraq
  5. Khedery, A. (2014) ''Why we stuck with Maliki — and lost Iraq'' The Washington Post, July 03. Opinions. 
  6. https://www.washingtonpost.com/opinions/why-we-stuck-with-maliki--and-lost iraq/2014/07/03/0dd6a8a4-f7ec-11e3-a606 946fd632f9f1_story.html?utm_term=.59ff292250fe
  7. Tures, J. (2014) ''How We Enabled ISIS By Disarming Iraqi Militias''. The Huffington Post. THE BLOG 
  8. http://www.huffingtonpost.com/john-a-tures/how-we-enabled-isis-by-di_b_5947796.html
  9. Cole, J. (2014) "Top 10 Mistakes of former Iraq PM Nouri al-Maliki (That Ruined his Country)". Juan Cole's Blog. http://www.juancole.com/2014/08/mistakes-maliki-country.html
  10.  
  11. John R. Bolton (2015). "To Defeat ISIS, Create a Sunni State". The Opinion Pages | OP-ED CONTRIBUTOR.  
  12. https://www.nytimes.com/2015/11/25/opinion/john-bolton-to-defeat-isis-create-a-sunni-state.html?_r=0
  13. Popular Crowd Forces in Iraq ( Al-Hashd al-shaabi ) .. Origin and Future “survey”. Rawabet Center for Research and Strategic Studies. http://rawabetcenter.com/en/?p=1037
  14.  
  15. Colum Lynch. (2004). "Rights Group Says Sudan's Government Aided Militias". washingtonpost.com>World>Afric>North Africa>Sudan.
  16. http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/articles/A63010-2004Jul19.html